عقود الفروقات هي أدوات معقدة وتنطوي على مخاطر عالية قد تؤدي الى خسارة سريعة للأموال بسبب الرافعة المالية. 75٪ من حسابات مستثمري التجزئة تخسر المال عند تداول عقود الفروقات مع هذا المزود. يجب أن تفكر فيما إذا كنت تفهم كيفية عمل عقود الفروقات وما إذا كنت تستطيع تحمل مخاطر عالية قد تؤدي الى خسارة اموالك.
US العَرَبِيَّة

الدولة Select Country
    الكيان The products and services listed on this website are not available to US residents.

    تحليلات صناعة أشباه الموصلات: كل ما تحتاج معرفته

    من قبل Capital.com Research Team

    08:54, 22 October 2021

    تحليلات صناعة أشباه الموصلات: كل ما تحتاج معرفته

    استثمرت الصين بشكلٍ كبير في صناعة الشرائح المحلية خلال النقص الحاد في أشباه الموصلات العام الماضي، بغية تحقيق الإستقلال التكنولوجي. 

    يتناول هذا المقال التطورات الأخيرة في السوق العالمية ومدى تأثير قيود الإمدادات على مُصنعي السيارات وعلى مستقبل صناعة أشباه الموصلات.

    نظرة عامة على صناعة أشباه الموصلات: القيود على الإمدادات مستمرة

    قالت وزارة المعلومات والتكنولوجيا الصينية (إم آي تي) في المؤتمر الصحفي الذي جرى في الثالث عشر من سبتمبر/أيلول أن نقص إمدادات الشرائع مستمر لبعض الوقت. 

    تُعد أشباه الموصلات مكونات أساسية في شرائح الحاسوب، حيث تساعد في تشغيل كل المنتجات الإلكترونية كالهواتف الذكية، السيارة، اللابتوبات، أجهزة التلفاز، الغسالات، وأجهزة الألعاب. وأدى نقص الشرائح خلال العام المنصرم إلى اضطرابات واسعة في صناعة السلع الإلكترونية الإستهلاكية، وعلى وجه الخصوص في صناعة وإنتاج السيارات، حيث أعلن العديد من مصنعي السيارات نيتهم لخفض الإنتاج بسبب نقص أشباه الموصلات. 

    أعلنت شركة تويوتا (7203) اليابانية لصناعة السيارات في العاشر من سبتمبر/أيلول عن خفض توقاعت الإنتاج العالمي بأكلمة للسنة المالية، والتي ستنتهي في 31 مارس/آذار 2022 لتسعة ملايين وحدة، أي بنسبة 3.2% انخفاض عن التوقاعت السابقة. وقالت الشركة:

    "وتتضمن الأسباب الرئيسية لتعديل الإنتاج انخفاض الأعمال لدى العديد من الموردين المحليين بسبب انتشار جائحة كوفيد-19 طويلة الأمد في جنوب شرق آسيا كما تأثير نقص إمدادات أشباه الموصلات."

    أما بالنسبة لفولكس فاجن (VOW3)، أكبر شركة تصنيع سيارات في العالم، فاضطرت الأخرى لتخفيض الإنتاج بسبب نقص إمدادات أشباه الموصلات، مما أدى، وفقًا لتقرير الشركة المرحلي في مارس/آذار، لانخفاض الإنتاج في ألمانيا بنسبة 22.7% في الربع الأول من العام. 

    وقال هربرت ديس، المدير التنفيذي للشركة، خلال المؤتمر الصحفي السنوي للشركة في مارس/آذار، أن الشركة لم تكن قادرة على إنتاج مائة ألف سيارة بسبب نقص الشرائح، كما لن تكون قادرة على تعوض النقص هذا العام. 

    وقبل تفشي الوباء، أدى الإنتشار العالمي لشبكات الجي الخامس 5G في عام 2019، لزيادة استهلاك أشباه الموصلات، فبعد تفشي الموجة الأولى من كوفيد-19، في الربع الأول من عام 2020، انخفضت مبيعات السيارات. فقام صانعو السيارات بإلغاء الطلبات على جميع المواد والأجزاء اللازمة للإنتاج، بما في ذلك الشرائح المستخدمة في إنتاج سياراتهم. ولكن بعد انتعاش سوق السيارات في الربع الثالث من العام، لم يستطع موردو أشباه الموصلات لتلبية طلبات صانعي السيارات، إذ أن أشباه الموصلات كانت في طريقها إلى صانعي الإلكترونيات وتكنولوجيا المعلومات. 

    وبسبب عاصفة شتوية غير مسبوقة في فبراير/شباط،  تم إغلاق مصانع أشباه الموصلات في تكساس في الولايات المتحدة الأمريكية مما أدى لتعطل سلسة التوريد بشكلٍ أكبر. وفي مارس/آذار، أدى حريقٌ آخر لإغلاق مصنع أشباه موصلات في اليابان، تديره شركة  رينيسانس إلكترونيكس، ولم يُستأنف عمل المصانع إلا في 24 يونيو/حزيران الماضي. 

    تُعتبر الصين أكبر بلد صناعي في العالم، لإنتاجها نسبة 36% من السلع الإلكترونية العالمية والدوائر المتكاملة، ولذلك أثر نقص الشرائح على الصين بشكلٍ خاص، لا سيما بعد أن قامت الحكومة الأمريكية برئاسة ترامب بوقف مبيعات أشباه الموصلات لشركة هواوي وشركة زد تي إي (ZTE) وشركات صينية أخرى في مايو/أيار 2020. فبدأت الشركات الصينية في تخزية الشرائح، كونها مكونات أساسية في هواتفهم الذكية والمنتجات الإلكترونية التي تعمل بتقنية الجيل الخامس 5G.

    شهدت واردات الصين لأشباه الموصلات ارتفاعًا ملحوظاً خلال العامين الماضيين، حيث استوردت الدولة أشباه موصلات بقيمة 378 مليار دولار في عام 2020، أي بزيادة 22% عن واردات العام المنصرم، والتي قُدرت ب 304 مليار دولار. 

    اتجاهات صناعة أشباه الموصلات: تُعزز الصين الإنتاج المحلي والتطور التكنولوجي 

    حددت الصين أهدافًا طموحة لتعزيز إنتاجها المحلي والتطور التكنولوجي إزاء الطلب المتزايد على أشباه الموصلات وتجنبًا لانقطاع التوريد. 

    وفقًا لخطة الدولة "صنع في الصين 2025"، تعتزم الصين تحقيق الإكتفاء الذاتي في المكونات والمواد الأساسية، بما في ذلك أشباه الموصلات، بحلول العام 2025. كما ستروج الدولة ل80 تقنية متقدمة، لتصل بعض هذه التقنيات للمعايير العالمية، كجزء من الخطة. 

    ووفقًا لـ"الخطة الخمسية الرابعة عشرة"، تعتزم الحكومة الصينية تطوير بنية تحتية جديدة ما بين عام 2021 إلى 2025، من خلال  لحداثة والرقمنة والاعتماد على مصادر طاقة منخفضة الكربون، حيث تتمثل استراتيجية الحكومة في تحقيق استقلال تكنولوجي. 

    وبناءًا على ما سبق، ما هي توقعات سوق أشباه الموصلات هناك؟ 

    ازدهار صناعة أشباه الموصلات في الصين 

    بموجب الخطة، لاقت صناعة الدوائر المتكاملة في الصين اهتمامات واستثمارات متجددة حتى تُحقق التنمية أهداف الدولة. 

    تُعد صناعة الشرائح الصينية متواضعة إلى حدٍ ما، حيث تمثل 7.6% فقط من إجمالي المبيعات العالمية. ووفقًا لجمعية صناعة أشباه الموصلات (إس آي إي): 

    BTC/USD

    69,440.00 السعر
    +5.050% نسبة التغيّر في يوم واحد
    رسوم التبييت على مركز الشراء -0.0616%
    رسوم التبييت على مركز البيع 0.0137%
    اوقات رسوم التبييت 21:00 (UTC)
    الفارق 106.00

    ETH/USD

    3,588.11 السعر
    +13.960% نسبة التغيّر في يوم واحد
    رسوم التبييت على مركز الشراء -0.0616%
    رسوم التبييت على مركز البيع 0.0137%
    اوقات رسوم التبييت 21:00 (UTC)
    الفارق 6.00

    US100

    18,661.20 السعر
    +0.610% نسبة التغيّر في يوم واحد
    رسوم التبييت على مركز الشراء -0.0262%
    رسوم التبييت على مركز البيع 0.0040%
    اوقات رسوم التبييت 21:00 (UTC)
    الفارق 7.0

    XRP/USD

    0.54 السعر
    +4.370% نسبة التغيّر في يوم واحد
    رسوم التبييت على مركز الشراء -0.0753%
    رسوم التبييت على مركز البيع 0.0069%
    اوقات رسوم التبييت 21:00 (UTC)
    الفارق 0.01168
    "ترتكز الشركات الصينية للشرائح على بيع أشباه الموصلات المنفصلة بشكل أساسي، إضافةً للشرائح المنطقية ذات الجودة المنخفضة والشرائح التناظرية للمستهلكين من قطاعي الصناعة والاتصالات، لا سيما أنها لا تُنافس بالمعالجات ذات الجودة والشرائح التناظرية ، والمنتجات ذات الذواكر الرائدة."

    وبحسب جمعية صناعة أشباه الموصلات (إس آي إي)، استثمرت الحكومة الصينية ما يُقارب 73 مليار دولار إلى الآن في صناعة أشباه الموصلات المحلية، غير شامل المنح والاستمثارات في الأسهم والقروض ذات الفائدة المنخفضة، التي تجاوز قدرها 50 مليار دولار. 

    "بالرغم من محاولة الحكومة الصينية لتوطين صناعة الموصلات بشكلٍ كامل، فمن المرجح أن تشهد هذه الصناعة المحلية نجاحًا متباينًا في السوق العالمية ذات التنافسية الشرسة والمتشعبة تقنيًا." 

    وتتوقع جمعية صناعة أشباه الموصلات (إس آي إي) أن تُصبح الصين قادرة على المنافسة في قطاعات مثل الذواكر، ومسابك المعالجات غير المُصنِعة ذات الجودة العالية، للتطبيقات الاستهلاكية والصناعية على وجه الخصوص. ولكن "يُتوقع أن تبقى الدولة مُتخلفةً لبعض الوقت في تكنولوجيا ومسابك تصميم المعالجات ذات الجودة العالية، تمامًا كالولايات المتحدة. وتعتمد الصين حاليًا على كلٍ من تايوان وكوريا الجنوية لإنتاج 100% من الشرائح الأصغر من 10 نانومتر."

    فبحسب آي سي إنسايت للاستشارات البحثية في المجال، إنّ تايوان أكبر دولة مُصنعة لأشباه الموصلات في العالم، وتليها كوريا واليابان.

    وبحسب تقرير الصين العالمي عن سعة الشريحة 2021-2025، تستحوذ الدولة على 15.3% من السعة الإنتاجية العالمية للشرائح منذ ديسمبر/كانون الأول من العام الماضي، وهو ما لا يقل كثيرًا عن اليابان، والتي تشكل نسبة 15.8%. وتتوقع آي سي إنسايت أن الصين قادرة على تجاوز اليابان في عام 2021. 

    توقعات سوق أشباه الموصلات: ما الخطوة القادمة في هذه الصناعة؟

    ترى المجموعة الاستشارية (KPMG) أن كوفيد-19 أدى إلى انتعاشة صناعة أشباه الموصلات، حيث زاد الطلب عليها بزيادة تكنولوجيات السحابة والأتمتة. 

    تنبأت منظمة إحصاءات تجارة أشباه الموصلات العالمية (WSTS) أن يرتفع سوق أشباه الموصلات العالمية إلى 551 مليار دولار في عام 2021، أي بمعدل تزايد 25.1% مقارنة بالعام المنصرم.

    كما تنبأت المنظمة بارتفاع في السوق في عام 2022 بنسبة 10.1%، ليصل إلى 606 مليار دولار، أي بمعدل نمو مترفع في فئة الذواكر. 

    وسط الاستثمار الضخم في الصين، يرى بعض المحللين أن قيمة صناعة أشباه الموصلات قابلة للارتفاع بوتيرة متسارعة خلال السنوات الخمس المقبلة. وبحسب شركة الاستشارات البحثية الصينية "تشيب إنسايت"، من المحتمل أن يتجاوز حجم صناعة الدوائر المتكاملة في الصين، بما في ذلك تصميم، وإنتاج، وتعبئة، وإختبار المعدات والمواد، ال 40 تريليون يوان صيني، أي ما يُعادل 620 مليار دولار بحلول العام 2025. 

    ما هي أفضل عشر شركات صينية مُنتجة لأشباه الموصلات؟ 

    نشرت جمعية صناعة أشباه الموصلات الصينية قائمة بأكبر عشرة مصنعي أشباه الموصلات في البلاد في عام 2020.

     اتجاهات صناعة أشباه الموصلات

    كيف تبدأ تداول الأسهم في شركات أشباه الموصلات في 2021

    هل تبحث عن طريقة للاستثمار في أسهم في مجال أشباه الموصلات؟ لديك الخيار في تداول الأسهم الفردية، أو شراء صندوق المؤشرات المتداولة (ETF)، مثل صندوق المؤشرات المتداولة لأشباه الموصلات "آي شيرز" (SOXX) للتنويع.  

    وهناك خيار آخر، وهو تداول الأسهم في الشركات المصنعة لأشباه الموصلات مثل شركة انتل (INCT)، شركة الأجهزة التناظرية (ADI)، شركة مارفل للتكنولولجيا (MRVL)، شركة ميكروشيب للتنكولوجيا (MCHP)، شركة إنفيديا (NVDA)، وشركة برودكوم (AVGO)، بنظام عقود الفروقات (CFDs) على موقع كابيتال دوت كوم. 

    تُعتبر عقود الفروقات أدوات تداول تسمح لك بالمجازفة على سعر الأسهم، بمعنى، إذا كنت تتوقع ارتفاع سعر الأصل، فعليك بالشراء والاستفادة من كل زيادة في السعر، وفي المقابل، إذا كنت تتوقع انخفاض السعر، عليك بالبيع، حتى في حالة انخفاض السعر، يمكنك جني الأرباح.  

    كما وتُعتبر عقود الفروقات أداة "رافعة مالية" في التداول، فهي صُممت لزيادة المكاسب، والتي ممكن أن تكون كبيرة على الأصول المتقلبة كالأسعم. وعليه، يجب أن تكون على دراية بالمخاطر المترتبة على ذلك، حيث أن الرافعة المالية من الممكن أن تزيد من خسائرك في حال تحرك سعر الأصل عكس مركزك. 

    تأكد من أنك على دراية تامة بكيفية عمل "عقود الفروقات" قبل البدء بالاستثمار. ابحث جيدًا وتذكر دائمًا أن قرارك في عالم التداول يعتمد على طريقة تعاملك مع المخاطرة وخبرتك في المجال، فضلاً عن انتشار محفظتك المالية وكيف تشعر إزاء الخسارة. وعليه، لا تستثمر أكثر مما يمكنك تحمل خسارته. 

    تعرف أكثر عن عقود الفروقات من خلال دليلنا الشامل، حيث يمكنك التسجيل وإنشاء حساب على موقع كابيتال دوت كوم للاطلاع على أحدث التحليلات وأخبار سوق أشباه الموصلات، فضلاً عن إيجاد أفضل فرص التداول. 

    قيّم هذه المقالة

    Capital Com هو شركة لتقديم خدمات التنفيذ فقط. المواد المقدمة على هذا الموقع هي لأغراض الإعلام فقط ولا ينبغي فهمها على أنها نصيحة استثمارية. أي رأي قد يتم تقديمه في هذه الصفحة لا يشكل توصية من قبل Capital Com أو وكلائها. نحن لا نقدم أي تعهدات أو ضمان بشان دقة أو اكتمال المعلومات المقدمة في هذه الصفحة. إذا اعتمدت على المعلومات الواردة في هذه الصفحة في أعمالك، فأنت تفعل ذلك على مسؤوليتك الخاصة بالكامل.

    هل ما زلت تبحث عن وسيط يمكنك أن تثق فيه؟

    انضم إلى أكثر من 5610,000متداول من جميع أنحاء العالم اختاروا التداول مع Capital.com

    1. انشئ حسابك وتحقق منه 2. قم بعملية إيداع 3. ابحث عن تداولك