عقود الفروقات هي أدوات معقدة وتنطوي على مخاطر عالية قد تؤدي الى خسارة سريعة للأموال بسبب الرافعة المالية. 75٪ من حسابات مستثمري التجزئة تخسر المال عند تداول عقود الفروقات مع هذا المزود. يجب أن تفكر فيما إذا كنت تفهم كيفية عمل عقود الفروقات وما إذا كنت تستطيع تحمل مخاطر عالية قد تؤدي الى خسارة اموالك.
US العَرَبِيَّة

الدولة Select Country
    الكيان The products and services listed on this website are not available to US residents.

    دليلك لتداول المؤشرات

    تداول عقود الفروقات على المؤشرات وأزواج العملات والأسهم والعملات الرقمية والسلع من خلال منصة Capital.com الحائزة على جوائز عديدة. بدون عمولة. مرخصة من قبل FCA و CySEC. رافعة مالية تصل إلى 1: 200 (للمحترفين فقط). متوفر على الويب والجوال.

    رسمًا توضيحيًا لمخطط سوق الأسهم المالية ومفهوم الاستثمار التجاري وتداول الأسهم في المستقبل. الصورة: وايت موكا / Shutterstock.com

    تداول المؤشرات هو شراء وبيع الأدوات المالية المرتبطة بمؤشرات سوق الأسهم التي تتعقب أداء مجموعات أصول تجمعها خصائص معينة مثل الصناعة أو القطاع أو الدولة أو معدل النمو.

    ما هو تداول المؤشرات؟

    ما هي المؤشرات في عالم التداول؟

    تداول المؤشرات هو أحد أشهر الوسائل بين أوساط المتداولين للاستثمار في الأسواق المالية دون قلق الاستثمار بشكل مباشر في الأسهم أو السندات أو السلع أو الأصول الأخرى الفردية.

    في الغالب، يبدأ المستجدّين في الأسواق المالية بتداول المؤشرات، أي يتداولون في صندوق يتبع المؤشرات أو سلة من الأسهم، بدلًا من شراء وبيع أسهم الشركات الفردية.

    يهدف مؤشر الأسهم من تتبع أداء مجموعة كبيرة من الأسهم إلى عكس حالة السوق بشكل أوسع، على سبيل المثال، سوق الأوراق المالية في دولة أو قطاع معين. وهذا يعني أن المؤشرات تميل إلى التنوع.

    لدى كل الأسواق المالية الرئيسية في العالم مؤشر أسهم واحد على الأقل يمثّلها. فمثلًا، مؤشر ستاندرد آند بورز 500 (US500) هو مؤشر لأكبر 500 شركة في الولايات المتحدة. ونظرًا لأن هذه المؤشرات القياسية غالبًا ما تعكس أداء سوق الأسهم بشكل عام، فإن التغيّر في القيمة المؤشر القياسي تعكس صحة الاقتصاد أو القطاع الصناعي الذي يتتبعه.

    يورونكست 100 (N100) هو مؤشر قياسي آخر يتتبع أداء أكبر الأسهم في بورصة يورونكست الأوروبية، والتي تضم شركات مدرجة في هولندا وفرنسا وبلجيكا والبرتغال ولوكسمبورغ. وتشمل المؤشرات الرئيسية الأخرى مؤشر فوتسي 100 (UK100) في المملكة المتحدة ومؤشر داكس 40 (DE40) الألماني ومؤشر هانغ سنغ (HK50) في هونغ كونغ ومؤشر نيكيي 225 (J225) الياباني.

    موشر تداول

    توفر مؤشرات الأسهم لمديري الصناديق مؤشرات أداء لقياس أداء الصناديق التي يديرونها عليها. ويقوم مقدمو الصناديق أيضًا بإنشاء صناديق سلبية مرتبطة بالمؤشرات، كما تتوفر المشتقات المرتبطة بها للمستثمرين.

    تحتفظ الصناديق السلبية، والمعروفة أيضًا باسم صناديق التتبع، بالأسهم بنفس نسبة المؤشر لتتناسب مع أدائها. تتم إدارة الصناديق النشطة من قبل مديري الصناديق ويهدفون إلى التفوق على أداء المؤشر. ومقابل عملهم، يتقاضى مديرو الصناديق رسومًا سنوية كنسبة مئوية من قيمة الصندوق.

    صناديق الاستثمار المتداولة (ETFs) هي أحد الوسائل التي تتزايد شعبيتها بين المستثمرين لبدء تداول مؤشرات الأسهم. يتقاضى مديرو صناديق المؤشرات المتداولة، مثل فانغارد، رسومًا أقل نسبيًا، الأمر الذي يتيح للمستثمرين بالاحتفاظ بمزيد من عوائدهم.

    يتقلب سعر هذه الصناديق طوال جلسة التداول في البورصة، على عكس صندوق الاستثمار المشترك الذي يتم تحديد سعرها مرة واحدة فقط يوميًا. يمكن شراء صناديق الاستثمار المتداولة وبيعها بسرعة وسهولة من خلال بورصات الأسهم.

    يمكن توزيع أرباح أسهم الشركة في صندوق تتبع المؤشرات على المستثمرين، وفي هذه الحالة يُسمى صندوق التوزيع، أو إعادة استثمارها مرة أخرى في الصندوق، وفي هذه الحالة يُسمى صندوق تراكمي.

    كيف يتم حساب مؤشرات الأسهم؟

    في البداية، كان يتم حساب مؤشرات التداول الأولى كمتوسطات بسيطة. كان يتم تجميع أسعار الاسهم المكوّنة للمؤشر وقسمة الناتج على عدد الشركات. ومع ذلك، فإن بعض المؤشرات الرئيسية اليوم مثل ناسداك 100 (US100) وهانغ سينغ هي متوسطات مرجحة.

    يتم حساب مؤشرات الأسهم بطرق مختلفة بناء على أنواع الشركات التي تتبعها وأهداف المؤشر. تعطي بعض حسابات المؤشرات وزنًا أكبر للأسهم ذات الأسعار المرتفعة، في حين أن البعض الآخر يعطي الوزن الأكبر القيمة السوقية، والبعض الآخر يزن جميع الأسهم المكونة بالتساوي. المعادلتان الرئيسيتان المستخدمتان لحساب قيمة المؤشر المرجح هما السعر المرجح والقيمة السوقية المرجحة.

    • السعر المرجح

    في مؤشرات المرجحة للأسعار، يتم ترجيح الأسهم بما يتناسب مع سعر سهمها وليس حجم الشركة. وهذا يعني أن الشركات التي أسمهما أعلى في القيمة يكون لها تأثيرًا أقوى على قيمة المؤشر.

    المؤشرات المرجحة للأسعار أقل شيوعًا من المؤشرات المرجحة للقيمة السوقية. ومن الأمثلة على المؤشرات المرجحة للأسعار هما مؤشر داو جونز الصناعي في الولايات المتحدة (US30) ومؤشر نيكيي 225.

    • القيمة السوقية المرجحة

    يقوم المؤشر المرجح للقيمة السوقية الشركات المكونة له حسب قيمتها. يتم حساب القيمة السوقية عن طريق ضرب سعر سهم الشركة في عدد الأسهم. الشركات ذات القيمة السوقية الأكبر يكون تأثيرها أكبر على قيمة المؤشر.

    Market capitalization

    يتم احتساب القيمة السوقية لكل شركة بناء على الأسهم الحرة المتاحة للتداول. القيمة السوقية للأسهم الحرة للشركة أقل من إجمالي قيمتها السوقية، لأنها تستثني الأسهم التي يحتفظ بها المطلعون على الشركة. مؤشر فوتسي 100 ومؤشر داكس 40 مثالان على المؤشرات المرجحة للقيمة السوقية.

    • غير مرجّح

    يعطي مؤشر الوزن غير المرجح أو المتساوي نفس الوزن لكل شركة من الشركات المكونة له. وهذا يحد من التأثير الذي يمكن أن يحدثه سهم واحد على الأداء العام للمؤشر، مما يقلل من التقلّبات ولكنه أيضًا يثبّط تأثير الارتفاع الحاد في سهم معين.

    مؤشر ستاندرد آند بورز 500 متساوي الوزن (EWI) هو نسخة غير مرجّحة من مؤشر ستاندرد آند بورز 500 الذي يوفر بديلًا للمتداولين الذين يرغبون في تداول المؤشرات مع مزيد من الاستقرار في الأسعار.

    كيف يتم تجميع مؤشرات السوق؟

    توجد لجان لإدارة المؤشرات تحدد المعايير التي يجب أن تستوفيها أسهم الشركة لتكون مؤهلة للإدراج.

    تجتمع هذه اللجان بانتظام لمراجعة قواعد المؤشر وتقرير ما إذا كانت ستضيف شركات جديدة أو تحذف شركات موجودة بالفعل. وتجري بعض اللجان مراجعات كل ثلاثة أشهر، والبعض الآخر يقوم بذلك سنويًا.

    يمكن للجان إزالة الأسهم التي لم تعد تفي بمعايير الأهلية، في حين قد تسمح لها لجان أخرى بالاستمرار في المؤشر أو تمنحها الوقت للعودة إلى الامتثال.

    أنواع المؤشرات

    هناك العديد من أنواع مؤشرات الأسهم التي تلبي احتياجات المتداولين: العالمية والإقليمية والوطنية والمرتبطة بالبورصة والصناعة والعملة والمعنويات.

    ومع ذلك، بالإضافة إلى تداول مؤشر الاسهم، يمكنك أيضًا تداول مؤشرات السلع والسندات.

    • الأسهم

    يتم حساب مؤشر الاسهم من سعر الاسهم المكونة له. يضع أي مؤشر المعايير التي يجب على الشركة الوفاء بها للتأهل للإدراج فيه.

    غالبًا ما يشار إلى مؤشرات السوق الرئيسية للاسهم القياسية في التقارير الإخبارية المالية. وهي تعتبر مؤشرات على ثقة الأعمال والأداء والصحة الاقتصادية.

    كما مؤشرات التداول المرتبطة بصناعات محددة تحظى بشعبية كبيرة أيضًا بين المتداولين. على سبيل المثال، يدرج مؤشر ناسداك 100 أكبر الشركات غير المالية المدرجة في بورصة ناسداك. ونظرًا لأن مكوّن من شركات التقنية في معظمه، فإنه غالبًا ما يستخدم كمقياس لأداء قطاع التقنية الأمريكي وهو أحد الخيارات المفضلة لتداول مؤشرات الأسهم.

    • السلع

    تميل المؤشرات التي تتعقب السلع إلى اتباع السعر الآني أو العقود الآجلة التي تمثل سعر السلعة، مثل النفط الخام، الذهب، الفضة، النحاس، القهوة و السكر.

    على سبيل المثال، يوفر مؤشر S&P GSCI للنفط الخام للمستثمرين مؤشرًا للأداء بينما يتتبع صندوق النفط الأمريكي التغيرات اليومية في أسعار النفط الخام لغرب تكساس الوسيط (WTI).

    توجد أيضًا مؤشرات أسهم مرتبطة بالسلع تمثل أسهم في الشركات العاملة في قطاع السلع الأساسية، مثل شركات التعدين أو منتجي النفط والغاز.

    يتتبع صندوق SPDR لقطاع الطاقة المختارة (XLE) مؤشر قطاع الطاقة المختار، والذي يتكون من الشركات الأمريكية ذات القيمة السوقية الضخمة في سوق النفط والغاز، بالإضافة إلى شركات معدات الطاقة. يستثمر صندوق VanEck Junior Gold Miners ETF (GDXJ) في أسهم شركات تعدين الذهب الصغيرة، ويتخذ مؤشر MVIS Global Junior Gold Miners كمؤشر أساسي له.

    • السندات

    السندات هي أدوات دخل ثابت تمثل وحدة دين. عندما يشتري المستثمرون السندات، فإنهم بشكل أساسي يقرضون المال إلى مُصدر السندات، والحصول على فائدة في السداد.

    تم تصميم مؤشرات السندات لقياس أداء قطاعات معينة من السوق الخاص بالسندات، مثل سندات الشركات والسندات الحكومية والسندات البلدية. تم تصميم مؤشر ستاندرد آند بورز 500 للسندات، الذي يتبع أداء سندات الشركات، ليكون نظيرًا لمؤشر ستاندرد آند بورز 500 لقياس عوائد السوق.

    • العملات

    تهدف المؤشرات المرتبطة بالعملات إلى تتبع أداء العملة الأساسية. فمثلًا، يقيس مؤشر الدولار الأمريكي (DXY) قيمة العملة الأمريكية مقابل سلة من العملات الأخرى. وهو معيار دولي رائد لقيمة العملة الأمريكية.

    ومن الأمثلة الأخرى، مؤشر عملة اليورو (ECY) ومؤشر عملة الجنيه الإسترليني (BXY) ، وغيرها الكثير.

    • معنويات السوق

    تتبع المؤشرات المرتبطة بالمعنويات مقياسًا للمعنويات في الأسواق، مثل التقلبات. أحد أشهر مؤشرات المعنويات هو مؤشر التقلّبات (VIX) التابع لمجلس شيكاغو لبورصة الخيارات (CBOE)، والذي يقيس التقلبات في عقود خيارات مؤشر ستاندرد آند بورز 500.

    عندما يرتفع مؤشر VIX، فهذا يعني أن هناك تقلّبات متزايدة في سوق الأسهم، وعادة ما يرتبط ذلك بالخوف من السوق وعمليات البيع. عندما يكون ينخفض مؤشر VIX، فهذا يعني أن الاسهم مستقرة نسبيًا.

    ما العوامل المؤثرة على سعر المؤشر؟

    العوامل المؤثّرة على سعر المؤشر تعتمد إلى حد كبير على الأصول التي يتكون منها المؤشر.

    على سبيل المثال، تتقلب أسعار مؤشرات السوق بناء على أسعار أسهم الشركات المكونّة للمؤشر. أما بالنسبة لمؤشرات السلع الأساسية، يكون المتحكّم هنا هو أسعار السلع.

    الأخبار الاقتصادية

    بيانات الناتج المحلي الإجمالي (GDP) التي يتم الإعلان عنها كل ثلاثة أشهر، بالإضافة إلى البيانات الشهرية حول الإنتاج الصناعي وأسعار المستهلكين، من أهم العوامل المؤثرة على أسواق الاسهم والعملات الأجنبية. على سبيل المثال، قد تؤدي البيانات الاقتصادية الإيجابية في الولايات المتحدة إلى ارتفاع مؤشر الدولار الأمريكي.

    كما تؤثر أسعار الفائدة التي تحددها البنوك المركزية، مثل بنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي (Fed) وبنك إنجلترا (BoE) والبنك المركزي الأوروبي (ECB)، أيضًا على أداء الاسهم والعملات بشكل أشمل.

    تميل السياسة النقدية التوسعية، متضمنة انخفاض أسعار الفائدة وعمليات شراء الأصول النشطة، إلى دفع السوق إلى الارتفاع مثيرة بذلك معنويات المخاطرة، بينما تميل أسعار الفائدة المتزايدة إلى التأثير على انخفاض أسعار الاسهم.

    النتائج المالية للشركات

    الشركات المدرجة علنًا في البورصات مُطالبة بإصدار بياناتها المالية كل ربع أو نصف سنة حسب البورصة.

    تعرف الفترة التي تلي نهاية الربع، وقت إعلان الشركات عن نتائجها، باسم موسم الأرباح. تميل مؤشرات الأسهم إلى التقلّب بشكل أكبر أثناء الإعلان عن النتائج في ظل تفاعل المتداولون معها.

    إعلانات الشركات

    إلى جانب تقارير الأرباح، قد تؤثّر أيضًا إعلانات الشركات الأخرى - مثل الإعلان عن منتجات جديدة وعمليات الدمج والاستحواذ (M&A) والتغييرات في الإدارة العليا - على أسعار الأسهم. وهذا بدوره يمكن أن يحرّك مؤشر سوق الاسهم.

    التغييرات في تكوين المؤشر

    تعيد بعض مؤشرات سوق الاسهم توازنها بشكل منتظم لضمان استمرار جميع تلبية الشركات المكونة لها لمتطلبات الإدراج. يتم إعادة توازن مؤشري ستاندرد آند بورز داو جونز وإم إس سي آي على أساس ربع سنوي أو سنوي بعد مراجعة من قبل لجان المؤشر الخاصة بهما.

    قد يزداد التقلّب أثناء إعادة توازن المؤشر، ولكن هذه التغييرات عادة ما تكون معروفة مسبقًا ومن المرجح أن يكون تأثيرها قد ظهر على السعر بالفعل.

    تحركات العملات

    تؤثر تحركات العملات على كل من سوق الاسهم ومؤشرات العملات. يمكن أن تتأثر مؤشرات المرجحة لأسهم الشركات التي تولد معظم إيراداتها في الخارج بأسعار صرف العملات.

    على سبيل المثال، يشمل مؤشر فوتسي 100 (UK100) شركات استفادت من ضعف قيمة الجنيه الإسترليني (GBP) في السنوات الأخيرة، حيث ازداد دخلها عند تحويل إيرادات المبيعات بالعملات الأجنبية إلى الجنيه الإسترليني.

    الأحداث الجيوسياسية

    يمكن أن تؤثر الانتخابات والأحداث السياسية الأخرى على أداء سوق الاسهم والعملات الأجنبية. وللانتخابات الرئاسية الأمريكية عظيم الأثر على الأسواق الدولية، حيث ينتظر المستثمرون التأثير الذي من المرجح أن تحدثه سياسات الإدارة القادمة على أكبر اقتصاديات العالم.

    تأثرت الأسواق بشدة بالغزو الروسي لأوكرانيا وسط العقوبات الغربية على روسيا وتعطيل سلاسل الإمداد، مما أدى إلى ارتفاع أسعار الطاقة والغذاء.

     

    معنويات المستمثر

    لمعنويات المستثمرين في سوق الأسهم تأثيرًا قويًا على قيم المؤشرات. شهدت المؤشرات في جميع المجالات زيادة حركة البيع مع بداية عمليات الإغلاق أثناء جائحة كوفيد-19، حيث توقّع المستثمرون انهيار الطلب مما تسبب في حدوث ركود. ولكن سرعان ما بدأت في التعافي فور نجاح اللقاحات.

    في عام 2022، أثرت المخاوف المتزايدة من احتمالية ركود جديد ناجم عن ارتفاع أسعار الفائدة وارتفاع التضخم بشكل كبير على مؤشرات الأسهم.

    أسعار السلع

    وبطبيعة الحال، تتأثر مؤشرات السلع بأسعار السلع الأساسية التي تتبعها، سواء كانت تقيس الأسعار مباشرة أو تتبع الشركات المشاركة في الصناعة، وبالتالي يكون لها تأثير على مؤشرات السوق المرتبطة بالسلع أيضًا.

    على سبيل المثال، ارتفعت أسعار أسهم شركات النفط والغاز الكبرى مع ارتفاع أسعار النفط الخام، مما رفع المؤشرات التي تتبع أسهمها.

    Trading indices vs stocks and forex

    يتيح تداول المؤشرات للمتداولين الاستثمار في مجموعة من الأصول في سلة واحدة. في مؤشرات الاسهم مثلًا، تنخفض بعض أسعار الاسهم بمرور الوقت وترتفع أسعار البعض الآخر. وبالتالي فإن هذا التنويع يمكن أن يزيل تأثير التقلّبات.

    تتقلب قيم المؤشرات في كل جلسة تداول، لكنها لا تخسر أو تكسب مبالغ كبيرة ما لم يحدث تغيير كبير، مثل انهيار السوق أو حدث جيوسياسي أو كارثة طبيعية.

    وبفضل التنويع، ينطوي تداول مؤشر الاسهم على مخاطرة أقل من تداول الاسهم الفردية. إذا قمت بتداول أسهم شركة وأفلست هذه الشركة، فقد تفقد استثمارك بالكامل. أما إذا أفلست شركة في مؤشر فسيتم استبدالها بشركة أخرى خلال عملية إعادة التوازن.

    وحسب حجم الشركة الخاسرة وأداء الشركات المكوّنة الأخرى، قد تنخفض قيمة المؤشر مؤقتًا، أو قد لا تترك أثرًا من الأساس.

    ومن ناحية أخرى، يحد تداول مؤشر الأسهم من العوائد التي قد تجنيها شركة عالية النمو. يمكن للأسهم الفردية النامية أن تتفوق على المؤشر بأضعاف، ولكنها في نفس الوقت تنطوي على مخاطر أعلى.

    يحمل تداول المؤشرات أيضًا مخاطر أقل من تداول العملات الأجنبية (الفوركس). ففي أسواق الفوركس، يقوم المتداولون بالمضاربة على أزواج العملات بهدف تحقيق الربح من ارتفاع أو انخفاض قيمة عملة ما مقابل أخرى مع خطر الخسارة إذا سلكت الصفقة الاتجاه المعاكس.

    وبينما يضارب تداول الأسهم على قيمة سهم فردي، فإن تداول الفوركس يضارب على قيمة العملة. ويجب الانتباه إلى أن سوق الفوركس عالي السيولة ومتاح للتداول طوال الوقت باستثناء عطلات نهاية الأسبوع حيث يتم تداول العملات خلال كل المناطق الزمنية.

     

    المؤشرات

    الاسهم

    الفوركس

    الأصل الأساسي

    سلة من الأصول المتنوعة مثل الاسهم والسندات والسلع والعملات الأجنبية

    أسهم الشركات

    العملات

    العوامل المؤثرة على الأسعار

    معنويات المستثمرين، البيانات الاقتصادية، أسعار الأصول الأساسية، الأحداث الجيوسياسية

    أرباح الشركات، إعلانات الشركة، ثقة المستثمرين، الأحداث الجيوسياسية

    النشرات الاقتصادية والأحداث الجيوسياسية

    الأدوات المالية المتاحة للتداول أو الاستثمار

    صناديق الاستثمار المتداولة (ETFs)، الصناديق المشتركة، المشتقات: عقود الفروقات، العقود الآجلة، عقود الخيارات

    شراء وبيع الاسهم الأساسية، المشتقات: عقود الفروقات، العقود الآجلة، عقود الخيارات

    شراء وبيع السلع الأساسية، المشتقات: عقود الفروقات، العقود الآجلة، عقود الخيارات

    كيفية تداول المؤشرات؟

    إذا كنت ترغب في تعلم كيفية تداول المؤشرات، فهناك ثلاث طرق رئيسية يمكنك من خلالها الاستثمار فيها في محافظهم الاستثمارية.

    المؤشرات النقدية

    المتداولون الراغبون في المضاربة باستخدام مركز قصير الأجل يمكنهم استخدام المؤشرات النقدية لتداول مؤشر ما خلال اليوم. فروقات أسعار المؤشرات النقدية غالبًَا ما تكون أقل من أسواق العقود الآجلة وتتداول بالقرب من السعر الآني، والذي يطبق القيمة العادلة على سعر العقود الآجلة للشهر المقبل. تفرض المؤشرات النقدية لرسوم تبييت إضافية، لذلك يميل المتداولون إلى إغلاق مراكزهم قبل نهاية اليوم.

    العقود الآجلة وعقود الخيارات للمؤشرات

    تداول العقود الآجلة وعقود الخيارات للمؤشرات قد تكون مناسبة أكثر من المنتجات النقدية للمراكز طويلة الأجل، حيث أن فروق أسعارها أكبر، ولكنها تفرض أيضًا رسوم تبييت. العقود الآجلة للمؤشر هي منتجات مشتقة بناء على القيمة التي يتوقع المتداولون أن يصل إليها المؤشر في المستقبل. عند انتهاء الصلاحية، يمكنك تسوية العقد الآجل نقدًا أو تدويره إلى الفترة التالية والاستمرار في الاحتفاظ به.

    صناديق الاستثمار المتداولة

    شراء وبيع صناديق الاستثمار المتداولة وغيرها من صناديق المؤشرات المتداولة التي تتعقب قيمة مؤشر معين من أشهر طرق تداول المؤشرات. تستثمر صناديق الاستثمار المتداولة في الأصول المكونة للمؤشر باستخدام نفس الترجيح. تحدد صناديق الاستثمار المتداولة المؤشر الذي تتبعه وتقدم مخططات تقارن أدائها بأداء المؤشر. وبذلك تصبح صناديق الاستثمار المتداولة طريقة مباشرة للمستثمرين المستجدين للاستثمار في المؤشرات وبدء تداول مؤشرات الاسهم. كما أنها مناسبة أكثر للاستثمار في المؤشرات على المدى الطويل.

    عقود الفروقات

    عقود الفروقات (CFDs) هي طريقة شائعة أخرى للمضاربة على تقلبات قيمة المؤشر. وهي شكل من أشكال العقود المبرمة بين المتداول والوسيط الذي يهدف إلى المضاربة على فرق السعر بين وقت فتح المركز ووقت إغلاقه. يمكن للمتداولين فتح مركز شراء إذا كانوا يتوقعون ارتفاع الأسعار أو البيع على المشكوف إذا كانوا يتوقعون انخفاض الأسعار.

    عقود الفروقات هي منتجات ذات رافعة مالية تسمح لك بالتداول على الهامش لتحقيق أقصى قدر من العوائد على مركزك برأس مال أولي أصغر. ويجب الانتباه إلى أن استخدام عقود الفروقات لتداول مؤشرات الأسهم محفوف بالمخاطر، حيث يمكن للرافعة المالية أيضًا تضخيم خسائرك إلى أقصى حد.

    ما هي استراتيجية التداول في المؤشرات؟

    قبل استهلال رحلتك في تداول المؤشرات، يجب أن يكون لديك استراتيجية تداول واضحة المعالم.

    مثل أي أصل آخر، توجد استراتيجيات مختلفة لتداول المؤشرات يمكن أن تساعدك على اتخاذ قرارات متسقة ومدروسة بشأن وقت فتح وإغلاق المركز. وبالتالي يمكنك تقليل التحيّز العاطفي في عملية صنع القرار وتجنب البيع أو الشراء في حالة الذعر.

    يمكن أن تتضمن استراتيجية تداول مؤشر الاسهم الخاصة بك التحليل الأساسي والفني لمنحك رؤية متوازنة لهذا السوق.

    تتضمن بعض المؤشرات الفنية التي يمكنك استخدامها اتجاهات الأسعار أو مؤشرات التذبذب لقياس الاتجاه، ومؤشرات الزخم لإظهار قوة الاتجاه، وأحجام التداول لإظهار مدى ارتفاع أو انخفاض أحجام التداول على حركة السعر، والتقلبات لإظهار مدى تحرك السعر خلال فترة معينة.

    فيما يلي ثلاثة أمثلة على الاستراتيجيات المتوفرة عند تداول المؤشرات.

    التداول حسب الاتجاهات

    تستخدم استراتيجية التداول المبنية على الاتجاهات لتداول مؤشر الاسهم أدوات التحليل الفني لتحديد الاتجاهات - عندما يتحرك سعر المؤشر في اتجاه واحد لفترة طويلة.

    وبناء على نتائج المؤشرات الفنية، قد يستمر السعر في التحرك في نفس الاتجاه الحالي، أو قد ينعكس. وهذا قد يساعدك على تحديد أي مؤشر هو الأفضل للتداول في أي وقت. زيمكنك بعد ذلك شراء أو بيع المؤشر حسب النتائج.

    التداول حسب الدعم والمقاومة

    ويمكن أيضًا أن تساعد أدوات التحليل الفني متداول المؤشرات على تحديد مستوى الدعم الذي من المحتمل أن يمثل القاع لسعر المؤشر ومستوى المقاومة الذي قد يواجه المؤشر صعوبة في اختراقه. فور تحديد مستويات الدعم والمقاومة، يمكنك إعداد أوامر ووقف الخسارة والأوامر المحدودة إذا كنت ترغب في أتمتة شراء وبيع المؤشر ضمن نطاق التداول.

    التداول الاختراقي

    باستخدام التحليل الفني لتحديد مستويات الدعم والمقاومة، يمكنك أيضًا اتباع استراتيجية التداول الاختراقي لتداول المؤشرات، والتي تهدف إلى المضاربة على السعر فور اختراقه لمستويات المقاومة أو الدعم.

    عمليات الاختراق تُمثل إشارات قوية بأن السعر قد يستمر في نفس الاتجاه، وبالتالي يمنح المتداولين فرصة للشراء عند اختراق المقاومة أو البيع اذا سقط أسفل مستوى الدعم. وبناء على هذه الإشارات، يمكن للمتداولين بعد ذلك اختيار المؤشرات الأفضل للتداول.

    كيفية تداول عقود الفروقات للمؤشرات

    عقود الفروقات هي أحد أنواع العقود بين الوسيط والمتداول، حيث يوافق أحد الطرفين على دفع الفرق في قيمة الأصل أو الورقة المالية للطرف الآخر. يهدف المتداول إلى المضاربة على الفرق بين سعر الأصل عند فتح وإغلاقها.

    يتيح لك استخدام عقود الفروقات لتداول المؤشرات فرصة تحقيق الربح من تقلبات السوق سواؤ ارتفاعًا أو انخفاضًا، ولكنه لا تنس أنه قادر أيضًا على تضخيم خسائرك. على سبيل المثال، إذا كنت تتداول مؤشر فوتسي 100:

    مركز الشراء - إذا كنت تعتقد أن مؤشر فوتسي 100 سيرتفع، فيمكنك دخول مركز شراء.

    مركز البيع على المكشوف - إذا كنت تعتقد أن مؤشر فوتسي 100 سينخفض، فيمكنك دخول مركز بيع.

    وفي المقابل، إذا اشتريت صندوق مؤشر بشكل مباشر، فلن يمكنك الربح إلا إذا ارتفعت قيمته، بينما إذا انخفض المؤشر، فستخسر.

    يمكنك التداول مباشرة مع وسيط عقود الفروقات الخاص بك لتداول مؤشر الأسهم بدلًا من استخدام البورصة أو مزود صناديق الاستثمار المشترك.

    لبدء تداول المؤشرات عبر عقود الفروقات، اتبع هذه الخطوات البسيطة:

    1. أنشئ حساب تداول عقود الفروفات الخاص بك.

    2. اختر المؤشر الأساسي الذي ترغب في تداوله.

    3. استخدم إستراتيجية التداول لتحديد الاتجاهات المحتملة.

    4. افتح صفقتك الأولى ولا تنس استخدام أدوات إدارة المخاطر مثل وقف الخسارة والأوامر المحدودة وأوامر جني الأرباح.

    5. ابق عينيك على صفقة التداول باستخدام المؤشرات الفنية وتحليل المعطيات الأساسية.

    6. أغلق مركزك حسب استراتيجية التداول الخاصة بك.

    إيجابيات وسلبيات تداول العقود مقابل الفروقات على المؤشرات

    يتيح لك تداول عقود الفروقات على المؤشرات الاستثمار بشكل أوسع في السوق الرئيسية والأسواق المالية وتحقيق الربح من اتجاهات الأسعار دون امتلاك المؤشرات الأساسية. ولكن انتبه إلى أن بقدر ما يوفره ذلك من فرص تحقيق أرباح ضخمة فهو ينطوي أي على مخاطر تكبّد خسائر فادحة.

    تمنحك عقود الفروقات فرصة الربح من ارتفاع الأسعار أو انخفاضها، على عكس العقود الآجلة أو صناديق الاستثمار المتداولة. يمكنك فتح مركز شراء على مؤشر إذا كنت تتوقع إرتفاع السعر، أو مركز بيع على المكشوف إذا كنت تتوقع العكس.

    علاوة على ذلك، غالبًا ما يكون تداول مؤشرات الاسهم باستخدام عقود الفروقات بدون عمولة، حيث يحقق الوسطاء ربحهم من فروقات الأسعار ويضارب المتداولون على التغيّر العام في السعر.

    التداول بالهامش يعني أن المتداولين يحتاجون إلى أموال أقل لدخول مراكز أكبر. على سبيل المثال، إذا كان الهامش 5٪ فيمكن للمتداولين بيداع 5٪ فقط من قيمة الصفقة التي يريدون فتحها، ويتم تغطية الباقي من قبل مزود عقود الفروقات.

    ورغم ذلك، عليك أن تعي أن استخدام عقود الفروقات لتداول مؤشر اسهم ينطوي أيضًا على مخاطر لأنها منتجات ذات رافعة مالية قدارة على تضخيم خسائرك إذا سلك السعر اتجاهًا معاكسًا لمركزك، وكذلك تعظيم مكاسبك إذا تحرك السعر في نفس الاتجاه. من المهم إجراء البحوث الخاصة بك وفهم كيفية عمل الرافعة المالية قبل البدء في التداول.

    نصائح التداول للمبتدئين والمخضرمين

    كونك مبتدئًا أو مخضرمًا لا يهم، ولكن المهم أن تبقى على اطلاع دائم بكل جديد في السوق لاتخاذ قرارات مستنيرة أثناء دخول صفقاتك.

    من المهم استباق السوق من خلال متابعة التعليقات والتحليلات حول المؤشر ومكوناته، سواء كانت أسهمًا أو سندات أو سلعًا أو عملات.

    اتبع بيانات الاقتصاد الكلي التي يمكن تأثر على المؤشر، وكذلك إعلانات السياسة الحكومية، وضع أعينك على الأحداث الجيوسياسية الرئيسية التي يمكن أن تدفع الأسواق إلى الارتفاع أو الانخفاض.

    يمكنك أيضا تحسين نهجك في التداول من خلال تعلم كيفية تحليل مخططات الأسعار باستخدام مؤشرات التذبذب والمؤشرات الفنية الأخرى، والذي قد يساعدك على تحديد نقاط الدخول والخروج المحتملة.

    ما المميز في تداول عقود الفروقات على المؤشرات مع Capital.com؟

    تقدم منصة تداول Capital.com العديد من المزايا الهامة لتداول عقود الفروقات على مؤشر السوق الخاص بالأسهم:

    تقنية الذكاء الاصطناعي المتقدمة: يحصل المستخدمون على موجز إخباري مخصص بمحتوى فريد حسب تفضيلات كل مستخدم. تقوم الشبكة العصبية بتحليل السلوك داخل التطبيق واقتراح مقاطع الفيديو والمقالات التي تناسب استراتيجيتك الاستثمارية.

    التداول على الهامش: بفضل التداول بالهامش، تضع Capital.com بين راحتي يدك مؤشرات US100، DE40، UK100، US30، US 500، FR40، HK50، AU200، EU50 والعديد من المؤشرات دون الاضطرار إلى إيداع مبلغ كبير في حسابك. جب الانتباه إلى أن العقود مقابل الفروقات هي منتجات ذات رافعة مالية، مما يعني أن الأرباح ستتضخم وكذلك الخسائر.

    التداول على الفرق: عند تداول العقود مقابل الفروقات على المؤشرات، فأنت لا تشتري الأصل الأساسي نفسه، بل تضارب فقط على ارتفاع أو انخفاض سعره. يمكن لمتداول العقود مقابل الفروقات البيع أو الشراء، وضع أوامر وقف الخسارة والأوامر المحددة واستخدام سيناريوهات التداول التي تتماشى مع أهدافه. يشبه تداول العقود مقابل الفروقات التداول التقليدي من حيث الاستراتيجيات المرتبطة به. إلا تداول العقود مقابل الفروقات قصير الأجل بطبيعته، وذلك بسبب رسوم التبييت التي تُفرض على صفقاته. بالإضافة إلى وجود مخاطر إضافية مرتبطة بالرافعة المالية لأنها يمكن أن تضخم كل من الأرباح والخسائر.

    تحليل التداول الشامل: تتيح منصة المتصفح للمتداولين تكوين تحليل السوق الخاص بهم وعمل توقعات باستخدام مؤشرات فنية مميزة. توفر Capital.com تحديثات حيّة للسوق وأشكال مختلفة للمخططات على منصات سطح المكتب والآي أو إس وأندرويد. تابع أسعار المؤشرات مباشرة داخل المنصة أثناء تصفحك للأخبار المخصصة بناءً على نهجك في التداول.

    سجّل في Capital.com واستخدم منصة الويب أو نزّل تطبيق التداول لتداول العقود مقابل الفروقات أينما كنت. لا يستغرق الأمر سوى ثلاث دقائق فقط للبدء والوصول إلى الأسواق الأكثر تداولًا في العالم.

    ساعات تداول المؤشرات

    تعتمد ساعات تداول المؤشرات المختلفة على المنطقة الزمنية التي توجد بها البورصات. فيما يلي بعض أهم مؤشرات الأسهم وساعات تداولها.

    المؤشر

    فتح السوق (بتوقيت جرينتش)

    إغلاق السوق (بتوقيت جرينتش)

    فتح السوق (بالتوقيت الشرقي)

    إغلاق السوق (بالتوقيت الشرقي)

    US 500

    14:30

    21:00

    09:30

    16:00

    US Tech 100

    14:30

    21:00

    09:30

    16:00

    FTSE 100

    08:00

    16:30

    03:00

    11:30

    Germany 30

    08:00

    16:30

    03:00

    11:30

    France 40

    08:00

    16:30

    03:00

    11:30

    Hong Kong HS50

    01:15

    16:59

    20:15

    01:59

    Japan 225

    ماذا يعني تداول مؤشرًا ما؟

    تداول المؤشرات يعني شراء وبيع منتج مالي مرتبط بمؤشر للأسهم أو أصول أخرى. تداول المؤشرات هو أحد أشهر الوسائل بين أوساط المتداولين المستجدّين للاستثمار في الأسواق المالية دون قلق الاستثمار بشكل مباشر في الأسهم أو السندات أو السلع أو العملات الفردية.

    كيفية تداول المؤشرات

    يمكنك تداول المؤشرات باستخدام العقود الآجلة أو عقود الخيارات أو صناديق الاستثمار المتداولة (ETF) أو عقود الفروقات (CFDs). فور أن تحدد المؤشر الأساسي الذي تريد تداوله، اختر استراتيجية تداول مناسبة لاتباعها وافتح مركز تداول، واستخدم أدوات التحليل الفني والأساسي لمساعدتك في تحديد وقت الدخول والخروج من مراكزك.

    ما أفضل وقت لتداول المؤشرات؟

    الوقت الأفضل لتداول المؤشرات يتوقّف على الأصول التي يشملها المؤشر ومكانه وساعات التداول الخاصة بالبورصة إذا كان مؤشر أسهم. كما يعتمد على محركات السوق مثل إعلانات الشركات والأخبار الاقتصادية والأحداث السياسية، والتي يمكن أن تؤدي جميعها إلى تقلّبات السوق.

    كيف يختلف تداول المؤشرات عن تداول الأسهم؟

    ظروفك الشخصية هي التي ستحدد ما إذا كان تداول المؤشرات أو تداول الأسهم الأنسب لك. يمكن أن تقلل مؤشرات التداول من المخاطر لأنها توفر فرصة الاستثمار في سلة من أسهم الشركات أو العقود الآجلة للسلع أو السندات، وليس أصل واحد، وبالتالي زيادة التنويع. وهذا قد يحد من الضرر إذا انخفض سعر سهم شركة ما إذا أفلست مثلًا. ومع ذلك، فالاستثمار في عدد كبير من الشركات، قد يضيّع على المتداولين الأرباح الكاملة لسهم ما إذا ارتفع كثيرًا. تذكر أنك وحدك من بيده تقرير الأصل الأنسب لك، وننصح ألا تتداول أبدًا بأموال لا يمكنك تحمل خسارتها.

    مشاركة المقال

    الأكثر تداولًا

    هل ما زلت تبحث عن وسيط يمكنك أن تثق فيه؟

    انضم إلى أكثر من 5630,000متداول من جميع أنحاء العالم اختاروا التداول مع Capital.com

    1. انشئ حسابك وتحقق منه 2. قم بعملية إيداع 3. ابحث عن تداولك