عقود الفروقات هي أدوات معقدة وتنطوي على مخاطر عالية قد تؤدي الى خسارة سريعة للأموال بسبب الرافعة المالية. 78.1٪ من حسابات مستثمري التجزئة تخسر المال عند تداول عقود الفروقات مع هذا المزود. يجب أن تفكر فيما إذا كنت تفهم كيفية عمل عقود الفروقات وما إذا كنت تستطيع تحمل مخاطر عالية قد تؤدي الى خسارة اموالك.
US العَرَبِيَّة

الدولة Select Country
    الكيان The products and services listed on this website are not available to US residents.

    شرح تداول صناديق الاستثمار المتداولة: دليلك لتداول صناديق الاستثمار المتداولة

    اعرف المزيد حول صناديق الاستثمار المتداولة (ETFs)، بداية من تعريفها وأنواعها ومرورًا بالعوامل التي تؤثر على أسعارها ثم وصولًا إلى استراتيجيات وأدوات تداول صناديق الاستثمار المتداولة المختلفة. تابع القراءة لمعرفة كيفية تداول صناديق الاستثمار المتداولة عبر العقود مقابل الفروقات على Capital.com.
    المحتوى

    الصورة: eamesBot / Shutterstock

    ما هو تداول صناديق الاستثمار المتداولة؟

    تداول صناديق الاستثمار المتداولة هو شراء وبيع الصناديق المتداولة في البورصة للاستثمار في مجموعة واسعة من الأصول والمضاربة على تقلّبات الأسعار.

    اصناديق الاستثمار المتداولة (ETFs) هي أحد أشهر الأدوات المالية التي يضيفها المستثمرون إلى محافظهم للاستثمار في أصول أكثر والتنويع. فبدلًا من البحث عن الأسهم الفردية وتحليل كل منها، يمكنك تتبع أداء مجموعة من الأسهم أو مؤشر، بالإضافة إلى التداول في صناديق السلع من خلال الاستثمار في صناديق الاستثمار المتداولة.

    هل أنت جديد في عالم المال والأسواق وتريد شرحًا وافيًا لتداول صناديق الاستثمار المتداولة؟ سنتطرق في هذا الدليل إلى تداول صناديق المؤشرات المتداولة بمزيد من التفصيل، وسنقدّم شرحًا وافيًا لكيف يمكنك بدء تداول هذه الأداة المالية وغيرها من المعلومات المهمة الأخرى التي قد تهمّك.

    ما هو صندوق الاستثمار المتداول (ETF)؟

    صندوق الاستثمار المتداول هو ورقة مالية تضم سلة من الأسهم أو السلع أو الأصول الأخرى التي تتبع في بعض الحالات أساس معيار لقياس أدائها. وعادة ما تكون هذه الصناديق قائمة على مؤشر أو صناعة أو موضوع. ويمكنها تتبع مجموعة معينة من الأسهم أو السندات أو السلع أو العملات أو الأصول الأخرى.

    وفقًا لبلاكروك، شركة الاستثمارات الأمريكية، يوجد أكثر من 8000 صندوق استثمار متداول متاح على مستوى العالم في أغسطس 2022. هذا وأقد أصبح الاستثمار في صناديق الاستثمار المتداولة أسهل وأيسر مدفوعًا بطلب المستثمرين والتحسينات التقنية. يتم تداول صناديق الاستثمار المتداولة على بورصات الأسهم، ويمكن شراؤها وبيعها فوريًا طوال يوم التداول، مما يتيح للمستثمرين التفاعل بسرعة مع أي اتجاه قادم في السوق.

    تشبه صناديق الاستثمار المتداولة صناديق الاستثمار المشتركة في بعض النواحي، ولكن الأخيرة يتم شراءها مباشرة من مدير الصندوق ويتم تسوية سعرها مرة واحدة فقط في اليوم.

    ما الغرض من تصميم صناديق الاستثمار المتداولة؟ تم تطوير صناديق الاستثمار المتداولة مع ازدياد شعبية الاستثمار في المؤشرات في الثمانينات والتسعينات. تم إطلاق أول صندوق استثمار المتداول في الولايات المتحدة في عام 1993، كأداة مالية لتتبع مؤشر ستاندرد آند بورز 500 (US500).

    تداول صناديق الاستثمار المتداولة هي إحدى الطرق التي يمكن للمستثمرين بها الاستثمار في أصول لم يكن من السهل تداولها سابقًا، مثل السلع المادية أو الأسهم في البورصات الدولية. فمثلًا، تتيح صناديق السلع المتداولة إمكانية الاستثمار في النفط والمعادن الثمينة والأسواق الزراعية.

    تم إطلاق أول صندوق سلع متداول لسبائك الذهب في عام 2003 في بورصة الأوراق المالية الأسترالية. وفي عام 2004، أطلقت شركة ستيت ستريت كوربوريشن (STT) صندوق SPDR Gold Shares (GLD)، وهو أول صندوق استثمار متداول أمريكي مدعوم كليًا بالذهب المادي - وقد تجاوزت قيمة أصوله 1 مليار دولار خلال أول ثلاثة أيام تداول.

    ما مبدأ عمل صناديق الاستثمار المتداولة؟

    لفهم مبدأ عمل صناديق الاستثمار المتداولة، لنلق نظرة على كيفية إنشاءها. يجب أن تحصل صناديق الاستثمار المتداولة الجديدة على موافقة المنظم المالي في السوق التي سيتم طرحها فيه. في الولايات المتحدة مثلًا، يقدم راعي الصندوق خطته إلى لجنة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية (SEC).

    ويظل السؤال، كيف يتم تداول صناديق الاستثمار المتداولة؟ يقوم المشاركين المخوّلون، مثل صنّاع السوق أو مكاتب التداول في شركات الاستثمار المؤسسية الكبيرة، خلال عملية الإنشاء والاسترداد بوضع أسهم الأوراق المالية المدرجة في صندوق الاستثمار المتداول في صندوق استئماني وإنشاء وحدات صندوق الاستثمار المتداول.

    تتداول صناديق الاستثمار المتداولة في سوق الأسهم وهي متاحة للتداول طوال جلسة التداول. يمكن للمستثمرين شراء وحدات أو أسهم الصندوق تمامًا كما يشترون أسهم الشركات. تكفل عملية إنشاء الأسهم واستردادها بقاء سعر صندوق الاستثمار المتداول متماشيًا مع صافي قيمة أصوله (NAV).

    يمتلك المساهمون الأوراق المالية المكوّنة للصندوق بشكل غير مباشر، وعادة ما يتلقون تقريرًا سنويًا. يحق للمساهمين الحصول على حصة من أي أرباح في شكل توزيعات أرباح أو فوائد، ويجوز لهم الحصول على القيمة المبقاة في حالة تصفية الصندوق.

    أنواع صناديق الاستثمار المتداولة؟

    صناديق الاستثمار المتداولة متوفّرة بأنواع عديدة ومتنوّعة تغطي مجموعة من فئات الأصول وأساليب الاستثمار.

    • صناديق الاستثمار المتداولة في الأسهم

    تتبع صناديق الاستثمار المتداولة في الأسهم المؤشرات التي تغطي مجموعات من الأسهم، مثل الشركات الكبيرة والصغيرة والأسهم الموزّعة للأرباح والشركات التي مقرّها في دول معينة أو تعمل في قطاعات محددة. على سبيل المثال، تسمح صناديق الاستثمار المتداولة في قطاعات التكنولوجيا والاستهلاك والخدمات المصرفية والأدوية للمستثمرين بالاستثمار في مجموعة متنوعة من الأسهم في تلك القطاعات عوضًا عن شراء أسهم فردية قد يكون أداؤها ضعيفًا.

    • صناديق الاستثمار المتداولة في المؤشرات

    تسمح صناديق الاستثمار المتداولة في المؤشرات للمستثمرين بالاستثمار في مؤشر سوق الأسهم بأكمله، مثل مؤشر ستاندرد آند بورز 500 (US500) أو ناسداك 100 (US Tech 100) أو مؤشر فوتسي 100 (UK100). تهدف صناديق الاستثمار المتداولة في المؤشرات إلى تتبع أداء المؤشر الأساسي لها، إما عن طريق الاحتفاظ بالأسهم المكونة لهذا المؤشر أو غيرها من المنتجات الاستثمارية التي تتبع تحركات أسعاره.

    • صناديق الاستثمار المتداولة في القطاعات

    تتبع صناديق الاستثمار المتداولة في القطاعات سلة من أسهم الشركات العاملة في صناعة معينة. على سبيل المثال، يستثمر صندوق iShares Nasdaq Biotechnology (IBB) في أسهم شركات التكنولوجيا الحيوية، بينما يستثمر صندوق Global X Autonomous & Electric Vehicles (DRIV) في شركات تصنيع السيارات وإنتاج أشباه الموصلات وشركات تكنولوجيا السيارات والموردين الآخرين في صناعة السيارات الكهربائية.

    يمكنك استخدام صناديق الاستثمار المتداولة في القطاعات للاستثمار في مناطق محددة من السوق أو للتحوّط ضد المراكز الأخرى في محفظتك. فمثلًا، إذا كان لديك مركز استثمار كبير في قطاع معين، فيمكنك الحد من المخاطر المرتبطة بذلك الاستثمار عن طريق بيع صندوق متداول في قطاع معين على المكشوف.

    • صناديق الاستثمار المتداولة في السندات

    صناديق الاستثمار المتداولة في السندات أحد أدوات الدخل الثابت للمستثمرين الذي يستخدمونها لتنويع محافظهم بعيدًا عن صناديق الاستثمار المتداولة في الأسهم، والتي تنطوي على مخاطر أعلى. السندات أكثر استقرارًا من الأسهم لأنها لا تتأثر كثيرًا بتحركات سوق الأسهم.

    صناديق الاستثمار المتداولة في السندات هي أكثر سهولة للمستثمرين الأفراد، حيث يمكن أن يكون سوق السندات مبهمًا بما يحتويه من أنواع سندات متنوعة ومختلفة، في حين توفر صناديق الاستثمار المتداولة إمكانية الوصول الفوري إلى محفظة من السندات. تدفع صناديق الاستثمار المتداولة في السندات الفائدة في المحفظة. ويمكن للمستثمرين اختيار الاستثمار قصير الأجل أو متوسط الأجل أو طويل الأجل.

    • صناديق الاستثمار المتداولة في السلع

    مع صناديق الاستثمار المتداولة في السلع، يمكن للمستثمرين الوصول إلى أسواق السلع السائلة والمتقلبة، مثل النفط أو الذهب أو النحاس أو القهوة، والتي كانت تقتصر في السابق على متداولي السلع المسجلين في البورصات. وغالبًا ما تستند صناديق الاستثمار المتداولة في السلع إلى المشتقات وليس الأصل المادي، ولذلك فهي قد تنطوي على مخاطر أعلى.

    • صناديق الاستثمار المتداولة في العملات

    تتبع صناديق الاستثمار المتداولة في العملات عملة واحدة أو سلة من العملات، مثل مؤشر الدولار الأمريكي (DXY)، وبعضها يتداول مباشرة في عملة ما، في حين أن البعض الآخر يتداول في المشتقات أو مزيج منها. تتيح صناديق الاستثمار المتداولة في العملات للمستثمرين بالتحوّط من محافظهم ضد تقلّبات العملات.

    • صناديق الاستثمار المتداولة المتخصصة

    تم تصميم صناديق الاستثمار المتداولة المتخصصة، مثل صناديق الاستثمار المتداولة ذات الرافعة المالية وصناديق الاستثمار المتداولة العكسية، للتداول قصير الأجل في صناديق الاستثمار المتداولة وتكون نسبة المخاطر مقابل المكافأة أعلى فيها. تقترض صناديق الاستثمار المتداولة ذات الرافعة المالية لاستثمار أموال إضافية، وعادة ما تكون ضعفين أو ثلاثة أضعاف الاستثمار الأولي. ولكن عليك الانتباه إلى أن الرافعة المالية قادرة على تعظيم الأرباح والخسائر في نفس الوقت. تتحرك صناديق الاستثمار المتداولة العكسية في الاتجاه المعاكس للمؤشر القياسي، مما يسمح للمستثمرين بكسب المال إذا انخفضت قيمة الأصل.

    • صناديق الاستثمار المتداولة المبنية على العوامل

    يستخدم المستثمرون المؤسسيون والمديرون النشطون غالبًا صناديق المؤشرات المتداولة المبنية على العوامل والتي تركّز على عوامل محددة مؤثرة على حركة السوق. على سبيل المثال، صناديق الاستثمار المتداولة المبنية على القيمة تتحيز نحو الأسهم ذات نسبة السعر إلى القيمة الاسمية أعلى من حيث المعطيات الأساسية وإمكانية نمو أسعار الأسهم، في حين أن صناديق الاستثمار المتداولة المبنية على الزخم تستثمر في الأسهم التي تظهر ارتفاع الحجم على سعر سهم متزايد.

    • صناديق الاستثمار المتداولة المستدامة

    تركز صناديق الاستثمار المتداولة المستدامة على الاستثمار في الأسهم التي تظهر معايير بيئية واجتماعية وحوكمة (ESG) مرتفعة. تهدف صناديق الاستثمار المتداولة المستدامة إلى القضاء على الاستثمار في الممارسات التجارية المثيرة للخلاف التي لا تتماشى مع قيم المستثمر.

    • صناديق الاستثمار المتداولة الجغرافية

    تسمح صناديق الاستثمار المتداولة الجغرافية للمستثمرين بتنويع استثماراتهم في الأسهم في دول أو مناطق أخرى لا يوفرها وسيطهم للتداول بشكل فردي. وقد ازدادت جاذبية هذا النوع من الصناديق بشكل خاص مع نمو الأسواق الناشئة.

    Different types of ETFs

    الفرق بين صناديق الاستثمار المتداولة وصناديق المؤشرات وصناديق الاستثمار المشتركة

    ما هي الاختلافات بين صندوق المؤشرات المتداولة وبين صناديق الاستثمار المشتركة وصناديق المؤشرات؟

    يشير مصطلح "صندوق الاستثمار المشترك" إلى الطريقة التي يتم بها هيكلة الصندوق، حيث يقوم المستثمرون "بشكل مشترك" بتجميع مواردهم للاستثمار في السوق. وبدلًا من تداول الأسهم في الأوراق المالية المحتفظ بها في الصندوق، يقوم المستثمرون بشراء وبيع الأسهم في شركة الصندوق المشترك.

    صناديق المؤشرات هي نوع من الصناديق التي تهدف إلى تتبع أداء مؤشر سوق أسهم معين، في حين يتم إدارة صناديق الاستثمار المشتركة بشكل نشط وبهدف التفوق على أداء المؤشر. يمكن إعادة هيكلة صندوق المؤشرات ليعمل كصندوق استثمار مشترك أو صندوق استثمار متداول.

    تم تطوير صناديق الاستثمار المتداولة لتكون بديلًا أكثر كفاءة من الناحية الضريبية لصناديق الاستثمار المشتركة ذات السيولة الأعلى. يتم شراء صناديق الاستثمار المشتركة مباشرة من مدير الصندوق ويتم تسوية سعرها مرة واحدة فقط في اليوم. صناديق الاستثمار المتداولة هي أوراق مالية قابلة للتسويق يمكن شراؤها وبيعها فوريًا من بورصات الأسهم طوال جلسة التداول، وبذلك يمكن للمستثمرين التفاعل بسرعة مع اتجاهات السوق.

    صناديق الاستثمار المتداولة هي أحد البدائل المرنة وأقل تكلفة لصناديق الاستثمار المشتركة، حيث أن رسوم إدارة صناديق المؤشرات المدارة بشكل سلبي أقل من الصناديق المدارة بشكل نشط. تشبه صناديق الاستثمار المتداولة الأسهم حيث يمكن عادة بيعها على المكشوف وشراؤها على الهامش بالإضافة إلى عقود الخيارات.

    تشترك صناديق الاستثمار المتداولة في بعض الميزات مع صناديق الاستثمار المشتركة - فكلاهما يتكونات من سلة متنوعة من الأوراق المالية - ولكنها عادةً لا تتطلب حدًا أدنى من الاستثمار، مثلما في معظم صناديق الاستثمار المشتركة.

    Similarities and differences of mutual funds and ETFs

    ما العوامل المؤثرة على أسعار صناديق الاستثمار المتداولة؟

    المحرك الرئيسي لأسعار صناديق الاستثمار المتداولة هي قيمة حيازات المحفظة الأساسية، والمعروفة باسم صافي قيمة الأصول (NAV). قد تكون هناك اختلافات خلال فترات التقلّبات المتزايدة في السوق الماليه.

    يتعرّض سعر صندوق الاستثمار المتداول طوال جلسة التداول، وتعكس صافي قيمة الأصول القيمة الرسمية للصندوق ويتم تسويتها مرة واحدة يوميًا، حسب أسعار الإغلاق للأصول الأساسية. صافي قيمة الأصول تُستخدم لقياس أداء صندوق الاستثمار المتداول مقابل أداء الأساس المعياري له.

    العرض والطلب

    قيمة حيازات صندوق الاستثمار المتداول هي التي تحدد قيمته وذلك بالإضافة إلى العرض والطلب على الصندوق. يتقلّب السعر على مدار اليوم مع قيام المشترون والبائعون بتنفيذ الصفقات. إذا ارتفع الطلب، يرفع السعر، وإذا انخفض الطلب، ينخفض السعر.

    تغيّر سعر العملة

    يمكن تؤثّر تقلبات العملات على قيمة صناديق الاستثمار المتداولة التي تستثمر في الأسواق الأجنبية. وكذلك قد تؤثر التغيّرات في قيمة العملة المحلية على سعر الأسهم المدرجة في البورصات الخارجية، مما يساهم في زيادة أو نقص أي عائد على الأصل.

    تقلبّات العملات لها أيضا تأثير على أرباح الشركات متعددة الجنسيات العاملة في دول مختلفة، والتي يمكن أن تؤثر على أسعار الأسهم الأساسية في صناديق الاستثمار المتداولة. تم تصميم صناديق الاستثمار المتداولة في العملات للاستفادة من تحرّكات العملات والتحوّط ضدها.

    الاقتصاديات

    الاتجاهات الاقتصادية قد تؤثر على أسعار صناديق الاستثمار المتداولة، حيث قد يساهم النمو الاقتصادي القوي في ارتفاع قيمة الأصول الأساسية، بينما قد يدفع الركود الوطني أو العالمي الأسعار نحو الانخفاض.

    هناك بعض القطاعات التي قد تتأثر بالاتجاهات الاقتصادية أكثر من غيرها، مثل صناديق الاستثمار المتداولة في السيارات الكهربائية التي تستثمر في التحوّل إلى الطاقة النظيفة. وأيضًا تهدف صناديق الاستثمار المتداولة في السلع الاستهلاكية الأساسية إلى تزويد المستثمرين بشيء من الاستقرار من خلال الاستثمار في الشركات التي يمكنها تحقيق أداء جيد حتى أثناء فترات الركود.

    كيفية تداول صناديق الاستثمار المتداولة

    توجد العديد من الطرق مختلفة لتداول صناديق الاستثمار المتداولة والتي تتوقف على خبرتك ومستوى تقبّلك للمخاطر واستراتيجية التداول المفضلة لديك.

    العقود مقابل الفروقات (CFDs)

    العقود مقابل الفروقات (CFDs) هي أحدى أشهر طرق تداول صناديق الاستثمار المتداولة. عقد الفروقات هو عقد بين وسيط ومتداول، حيث يوافق أحد الطرفين على دفع الفرق في قيمة الأصل أو الورقة المالية للطرف الآخر.

    هدف متداول صناديق الاستثمار المتداولة هو تحقيق الربح المحتمل من الفرق بين سعر الأصل عند فتح وإغلاق الصفقة، رغم وجود خطر دائم بتكبّد خسائر. يتيح لك تداول صناديق الاستثمارالمتداولة باستخدام عقود الفروقات بالمضاربة على اتجاه سعر الصندوق دون امتلاكه فعليًا.

    كما تمكّنك عقود الفروقات بالتداول في صناديق الاستثمار المتداولة في كلا الاتجاهين، والمضاربة على ارتفاعها وكذلك انخفاضها. إذا كنت تعتقد أن سعر صندوق استثمار متداول ما سيرتفع، فيمكنك دخول مركز شراء، بينما إذا كنت تظن أن السعر سينخفض، فيمكنك دخول مركز بيع على المكشوف.

    عقود الخيارات

    عقود خيارات صناديق الاستثمار المتداولة هي عقود مشتقة مرتبطة بأسعار العقود الآجلة، وتتيح لك فتح المركز دون الالتزام بشراء أو بيع العقد في تاريخ انتهاء الصلاحية المحدد.

    عند شراءك لعقد خيارات، توافق على سعر تنفيذ أعلى أو أقل سعر العقود الآجلة. وإذا تحرك سعر العقود الآجلة نحو سعر التنفيذ بحلول تاريخ انتهاء الصلاحية تحقق ربحًا، ولكنك تخسر إذا تحرك سعر العقود الآجلة بعيدًا عن سعر التنفيذ.

    العقود الآجلة

    تتيح العقود الآجلة للمستثمرين المضاربة على سعر الأصل في تاريخ محدد في المستقبل. تتيمز هذه العقود عن عقود الخيارات وعقود الفروقات في أنها تلزم المشتري بامتلاك الأصل أو فتح عقد جديد في تاريخ انتهاء الصلاحية. في الغالب، شتري مقدمو صناديق الاستثمار المتداولة العقود الآجلة لجيازاتهم في المحفظة، ولا سيما صناديق الاستثمار المتداولة في السلع.

    بورصات الأسهم

    إذا كنت ترغب في امتلاك أسهم في صندوق استثمار متداول بسعر السوق الحالي، وليس المضاربة على قيمته المستقبلية، فيمكنك شراء صناديق الاستثمار المتداولة مباشرة من بورصات الأسهم تمامًا كما تشتري أسهم شركة ما.

    Different ways to trade ETFs

    ما هي استراتيجيات تداول صناديق الاستثمار المتداولة؟

    بعد وصولك إلى قرار بشأن الاستثمار في صناديق الاستثمار المتداولة، ستحتاج إلى تشكيل استراتيجية الاستثمار الخاصة بك. توجد العديد من استراتيجيات تداول صناديق الاستثمار المتداولة التي يمكنك استخدامها، ويتوقّف ذلك على نهجك المفضل ومستوى تقبّلك للمخاطر والإطار الزمني وأهدافك الشاملة من التداول أو الاستثمار.

    استراتيجية توسيط التكلفة بالدولار

    إذا قمت بشراء أصل، وليكن صندوق استثمار متداول، على أساس منتظم، فمع مرور الوقت ستكون قد شكّلت متوسطًا للسعر في ظل تقلّب أسعار هذا الأصل.

    بدلًا من الاستثمار مرة واحدة بسعر معين، يمكنك استثمار نفس المبلغ بتقسيمه على فترات منتظمة. هذا من شأنه التقليل من متوسط سعر الشراء مع مرور الوقت، مما يتيح لك الاستفادة من انخفاضات السوق لتحقيق الربح، ولكن لا تنس أن هناك دائمًا خطر تكبّد خسارة.

    تخصيص الأصول

    تسهّل صناديق الاستثمار المتداولة على المستثمرين عملية بناء محافظهم عند البدء وقد تساعد في إعادة التوازن إلى محافظهم بمرور الوقت. يمكن للمستثمر تخصيص جزء من محفظته لقطاع معين، مثل التكنولوجيا أو السلع الاستهلاكية الأساسية، أو لفئة أصول محددة، مثل السندات أو السلع.

    التداول المتأرجح

    تستفيد صفقات التداول المتأرجح من التقلّبات الكبيرة في سعر الأصل. قد تكون هذه الاستراتيجية مناسبة لتداول صناديق الاستثمار المتداولة لأن فروق الأسعار فيها منخفضة.

    يمكن للمتداولين اختيار التداول المتأرجح على صندوق استثمار متداولة يغطي صناعة أو فئة أصول معينة لديهم خبرة فيها، مما يتيح لهم سهولة تحديد العوامل المؤثرة في تحركات الأسعار الكبيرة. يجب الانتباه إلى أن التداول المتأرجح هو استراتيجية قصيرة ومتوسطة الأجل عادة.

    تدوير القطاعات

    في الغالب، يقوم المستثمرون بتدوير حيازاتهم من وإلى صناعات محددة حسب الاتجاهات الاقتصادية. خلال أوقات النمو الاقتصادي القوي، قد يختارون الاستثمار في الأسهم مرتفعة النمو، ولكن في أوقات تباطؤ الاقتصادات، قد يخرجون من أسهم النمو إلى أسهم القيمة.

    إذا ازدادت استثمارات المستثمر في قطاع معين، فقد يبيع بعض حيازاته من صناديق الاستثمار المتداولة للاستثمار في قطاع مختلف حتى لا تصبح محفظته منكشفة أكثر من اللازم.

    البيع على المشكوف

    البيع على المكشوف من الاستراتيجيات مرتفعة المخاطر والتي تتضمن اقتراض أداة مالية أو ورقة مالية معينة لبيعها. تكاليف الاقتراض المرتبطة ببيع صناديق الاستثمار المتداولة على المكشوف أقل من الأصول الفردية كما تنطوي على مخاطر أقل من حدوث ضغط البيع على المكشوف، عند الارتفاع الكبير في سعر أصل ما يتم بيعه على المكشوف واضطرار المتداولين إلى تغطية مراكزهم.

    بيع صناديق الاستثمار المتداولة على المكشوف يتيح للمتداولين المضاربة على الاتجاهات بشكل أكبر. على سبيل المثال، يمكن للمتداول الذي يتوقع تباطؤ النمو في الأسواق الناشئة أن يبيع صندوق الاستثمار المتداول في الأسواق الناشئة على المكشوف.

    التداول حسب الاتجاهات الموسمية

    يمكن تخدم صناديق الاستثمار المتداولة المتداولين بتمكينهم من الاستفادة من التغيرات الموسمية في أسعار الأصول. ولكنها تنطوي على مخاطر بخسارة رأس المال، شأنها في ذلك شأن جميع استراتيجيات التداول الأخرى.

    على سبيل المثال، تميل أسعار الذهب إلى الارتفاع خلال أشهر الخريف والشتاء مدفوعة بارتفاع الطلب على المجوهرات من الهند والصين خلال المهرجانات والأعياد.

    وتميل أسعار الطاقة إلى الارتفاع خلال فصل الشتاء مدفوعة بارتفاع الطلب على التدفئة، أو خلال فصل الصيف عندما يبلغ استخدام تكييف الهواء ذروته.

    التحوّط

    مع صناديق الاستثمار المتداولة، يمكن للمستثمرين التحوّط من محافظهم ضد مخاطر الانخفاض. وهي إحدى أسهل الطرق للاستثمار في السلع الأساسية مثل المعادن الثمينة، والتي توفر تحوّطًا ضد عدم اليقين الاقتصادي وارتفاع التضخم وانخفاض أسعار الفائدة.

    في حين يمكن للمستثمرين المتمرّسين تداول خيارات البيع على أوراق مالية محددة للتحوّط من محافظهم الاستثمارية، فإن صناديق الاستثمار المتداولة تسهّل عليهم دخول مركز بيع على المكشوف في قطاع معين أو السوق ككل.

    وحسب ظروفك الخاصة، يمكنك عمل مزيج من استراتيجيات التداول في صناديق الاستثمار المتداولة واستخدامها في استثماراتك.

    طريقة تداول صناديق الاستثمار المتداولة بعقود الفروقات

    هل ترغب في تداول صناديق الاستثمار المتداولة عبر العقود مقابل الفروقات؟ استخدام العقود مقابل الفروقات لتداول صناديق الاستثمار المتداولة يعطيك الفرصة لتحقيق الربح من تقلبات الأسعار في قطاعات أو دولة معينة على المدى القصير. يسمح لك تداول العقود مقابل الفروقات باستخدام الرافعة المالية لفتح مراكز أكبر على صناديق الاستثمار المتداولة بإيداع أصغر. ولكن لا تنس أن الرافعة المالية يمكنها تعظيم الأرباح بقدر ما يمكنها تضخيم الخسائر.

    إذا كنت ترغب في تداول صناديق الاستثمار المتداولة عبر العقود مقابل الفروقات، سجّل الآن وافتح حسابًا مع أحد أفضل مقدمي خدمات التداول في العقود مقابل الفروفات، Capital.com. يمكنك تداول العقود مقابل الفروقات على صناديق الاستثمار المتداولة وكذلك الأسهم والسلع والفوركس في نفس حساب التداول.

    اتبع هذه الخطوات البسيطة التالية لتستهل مشوارك في تداول الصناديق:

    1. أنشئ حساب تداول عقود الفروقات الخاص بك وسجّل الدخول

    2. اختر صندوق الاستثمار المتداول الذي ترغب في تداوله

    3. استخدم استراتيجية التداول المفضلة لديك لتحديد فرص التداول

    4. افتح صفقتك الأولى ولا تنس استخدام أدوات إدارة المخاطر مثل وقف الخسارة أو وقف الخسارة المضمون للحد من خسائرك.

    5. ابق عينيك على صفقة التداول باستخدام المؤشرات الفنية وتحليل المعطيات الأساسية

    6. أغلق مركزك حسب استراتيجية التداول الخاصة بك

    إيجابيات وسلبيات تداول العقود مقابل الفروقات على صناديق الاستثمار المتداولة

    تداول صناديق الاستثمار المتداولة باستخدام العقود مقابل الفروقات يمكّن المتداولين من الاستثمار في سلة من الأصول المتنوعة دون الحاجة إلى إجراء أبحاث حول كل أصل فردي. يمكنك استخدام صناديق الاستثمار المتداولة لفتح مراكز متعلقة بالاتجاهات العامة مثل التغيرات الموسمية أو تدوير القطاعات أو الأداء الاقتصادي في دولة معين.

    العقود مقابل الفروقات تمنح لمتستخدميها مرونة التداول في كلا الاتجاهين. فسواء كنت تظن أن سعر صندوق ما سيرتفع أو سينخفض، يمكنك المضاربة على كلا الحركتين.

    تداول العقود مقابل الفروقات هو خيار ميسور التكلفة، لأنه غالبًا ما لا يتضمن أي عمولة، حيث تحقق منصات التداول ربحها الصغير من فروق الأسعار.

    فضلًا عن ذلك، تستخدم العقود مقابل الفروقات الرافعة المالية بحيث يمكنك فتح مركز أكبر على أصل ما بمبلغ استثمار أولي صغير.

    على سبيل المثال، الهامش بنسبة 10٪ يعني أنه ليس عليك سوى إيداع 10٪ فقط من قيمة الصفقة التي تريد فتحها، بينما يقوم مزود العقود مقابل الفروقات الخاص بك بتغطية الباقي. إذا كنت ترغب في إجراء صفقة عقود فروقات بقيمة 1000 دولار مثلًا ويتطلب وسيطك هامشًا بنسبة 10٪ ، فستحتاج إلى إيداع 100 دولار فقط كرأس مال أولي لفتح الصفقة.

    ومع ذلك، يجب أن تدرك أن تداول العقود مقابل الفروقات ينطوي أيضا على مخاطر لأنها منتجات ذات رافعة مالية قادرة على مضاعفة حجم خسائرك إذا تحرك السعر ضد مركزك، وكذلك تعظيم أرباحك إذا تحرك السعر لصالحك. ينبغي على إجراء بحوثك الخاصة وفهم كيفية عمل الرافعة المالية قبل البدء في تداول صناديق الاستثمار المتداولة باستخدام العقود مقابل الفروقات.

    كما يجب الانتباه إلى أن العقود مقابل الفروقات تفرض أيضًا رسوم تبييب، مما يعني أنها مناسبة أكثر لتداول صناديق الاستثمار المتداولة على المدى القصير، وليس الاستثمار طويل الأجل.

    ما المميز في تداول صناديق الاستثمار المتداولة مع Capital.com؟

    إذا كنت تريد تعلّم تداول صناديق الاستثمار المتداولة باستخدام العقود مقابل الفروقات، فلا يوجد غير منصة تداول Capital.com التي يمكنها مساعدتك بما تقدمه من ميزات متقدمة لتعزيز استراتيجيتك وتحقيق أفضل النتائج.

    تقنية الذكاء الاصطناعي المتقدمة: حصل المستخدمون على موجز إخباري مخصص بمحتوى فريد حسب تفضيلات كل مستخدم. تقوم الشبكة العصبية بتحليل السلوك داخل التطبيق واقتراح مقاطع الفيديو والمقالات التي تناسب استراتيجيتك الاستثمارية. وسيساعدك هذا على تحسين نهجك عند تداول العقود مقابل الفروقات على صناديق الاستثمار المتداولة.

    التداول على الهامش: بفضل التداول بالهامش، توفر لك Capital.com الفرصة لتداول العقود مقابل الفروقات على العملات الرقمية حتى مع محدودية رصيد حسابك. يجب الانتباه إلى أن العقود مقابل الفروقات هي منتجات ذات رافعة مالية، مما يعني أن الأرباح ستتضخم وكذلك الخسائر.

    التداول على الفرق: عند تداول العقود مقابل الفروقات على صناديق الاستثمار المتداولة، فأنت لا تشتري الأصل الأساسي نفسه، بل تضارب فقط على ارتفاع أو انخفاض سعره. يمكن لمتداول العقود مقابل الفروقات البيع أو الشراء، وضع أوامر وقف الخسارة والأوامر المحددة واستخدام سيناريوهات التداول التي تتماشى مع أهدافه. يشبه تداول العقود مقابل الفروقات التداول التقليدي من حيث الاستراتيجيات المرتبطة به. إلا تداول العقود مقابل الفروقات قصير الأجل بطبيعته، وذلك بسبب رسوم التبييت التي تُفرض على صفقاته. بالإضافة إلى وجود مخاطر إضافية مرتبطة بالرافعة المالية لأنها يمكن أن تضخم كل من الأرباح والخسائر.

    تحليل التداول الشامل: تتيح منصة المتصفح للمتداولين تكوين تحليل السوق الخاص بهم وعمل توقعات باستخدام مؤشرات فنية مميزة. توفر Capital.com تحديثات حيّة للسوق وأشكال مختلفة للمخططات على منصات سطح المكتب والآي أو إس وأندرويد.

    ساعات تداول صناديق الاستثمار المتداولة (ETFs)

    إذا كنت ستبدأ تداول صناديق الاستثمار المتداولة، فعليك معرفة ساعات عمل السوق. مواعيد تداول صناديق الاستثمار المتداولة هي نفس مواعيد التداول في البورصة المدرج عليها الصندوق.

    على سبيل المثال، وقت فتح سوق صناديق الاستثمارالمتداولة المدرج في الولايات المتحدة هو 09:30 إلى 16:00 بتوقيت شرق الولايات المتحدة. تقدم بعض منصات الوساطة خدمات التداول قبل فتح السوق أو بعد إغلاق السوق، مما يسمح للمتداولين بالشراء والبيع قبل ساعات من فتح السوق أو بعد ساعات من إغلاقه.

    وعلى منصة Capital.com، عقود الفروقات على صناديق الاستثمار المتداولة متاحة للتداول حسب مواعيد تداول الأصل. ويمكنك دائمًا التحقق من ساعات تداول صندوق الاستثمار المتداولة على صفحة السوق الخاصة به على موقعنا الإلكتروني أو منصة الجوّال. على سبيل المثال، يتم تداول ​​عقود الفروقات على صندوق SPDR S&P 500 ETF Trust (SPY) من الإثنين إلى الجمعة، من الساعة 13:30 إلى الساعة 20:00 (بالتوقيت العالمي المنسّق).

    الأسئلة المتكررة

    هل صناديق الاستثمار المتداولة عالية المخاطر؟

    صناديق الاستثمار المتداولة (ETFs) تنطوي على مخاطر أقل من بعض الأصول الأخرى لأنها توفر للمستثمرين فرصة الاستثمار في سلة من الأسهم أو الأوراق المالية الأخرى، مما يزيد من تنوّع المحفظة بشكل فوري. صناديق الاستثمار المتداولة هي وسيلة فعّالة للمستثمرين المستجدين للبدء في بناء محفظة متنوعة، ولا سيما مع صناديق المؤشرات منخفضة الرسوم.

    كيف يمكنني تداول صناديق الاستثمار المتداولة؟

    توجد العديد من الطرق المختلفة لتداول صناديق الاستثمار المتداولة. يمكنك شراء صناديق الاستثمار المتداولة مباشرة من بورصات الأسهم، أو استخدام الأدوات المشتقة مثل عقود الفروقات (CFDs) والعقود الآجلة وعقود الخيارات. وفور وصولك إلى قرار بشأن الطريقة التي تفضّلها لتداول صناديق الاستثمار المتداولة، يجب عليك اختيار لمساعدتك في إدارة مراكزك.

    هل تداول صناديق الاستثمار المتداولة آمن؟

    صناديق الاستثمار المتداولة طريقة آمنة نسبيًا للاستثمار في الأسهم والأصول الأخرى، ولكنها ما زالت تنطوي على مخاطر انخفاض الأسعار خلال فترات انهيار السوق. تنطوي صناديق الاستثمار المتداولة ذات الرافعة المالية وصناديق الاستثمار المتداولة التي تستثمر في قطاعات أكثر تقلبًا على مخاطر أعلى ويجب أن تكون على دراية بكيفية عملها قبل التداول. احرص دائمًا على إجراء بحوثك الخاصة لفهم ماهية صناديق الاستثمار المتداولة، وتذكر أن الأداء السابق لا يضمن بالضرورة العوائد المستقبلية.

    هل صناديق الاستثمار المتداولة أفضل من الأسهم؟

    يمكن لصناديق الاستثمار المتداولة التخفيف من مخاطر التقلّبات في أسعار الأسهم الفردية وتتيح للمستثمرين الاستثمار في الأصول الموجودة في مناطق أخرى قد لا يقدمها وسيطك. ومع ذلك، تداول صناديق الاستثمار المتداولة عوضًا عن الأسهم الفردية قد يفوّت عليك فرصة تحقيق أرباح كبيرة إذا ارتفع سعر سهم ما متفوقًا على غيره في السوق. مستوى تقبّلك للمخاطر وأهدافك الاستثمارية أو التجارية والإطار الزمني بالإضافة إلى خبراتك في السوق هي التي تحدد ما إذا كانت صناديق الاستثمار المتداولة الأنسب لك أو الأسهم.

    كيف أبدأ التداول في صناديق الاستثمار المتداولة؟

    فور وصولك إلى قرار بشأن الطريقة التي تفضّلها لتداول صناديق الاستثمار المتداولة، يمكنك شرائها مباشرة أو باستخدام عقود الفروقات (CFDs) أو المشتقات الأخرى، وفتح حساب مع تاجر أو وسيط أو مزود خدمات تداول واستخدام استراتيجية التداول المفضلة لديك لتحديد أنسب وقت للشراء أو البيع.

    ما الاختلافات بين صناديق الاستثمار المتداولة والأسهم؟

    على عكس الأسهم، التي تمثل أسهما في شركة واحدة، فإن صندوق الاستثمار المتداول هو صندوق يجمع الأموال من المستثمرين ويشتري محفظة من الأصول، ثم يبيع وحدات أو أسهم في المحفظة.

    هل يمكن التداول في صناديق الاستثمار المتداولة في أي وقت؟

    نظرًا لأن صناديق الاستثمار المتداولة هو أوراق مالية مدرجة في البورصات، فلا يمكن تداولها إلا خلال ساعات تداول السوق المدرجة فيه. يقدم بعض الوسطاء خدمات التداول قبل فتح السوق أو بعد إغلاق السوق، مما يسمح للمتداولين بالشراء والبيع قبل ساعات من فتح السوق أو بعد ساعات من إغلاقه.

    أدلة أخرى
    مشاركة المقال

    الأكثر تداولًا

    هل ما زلت تبحث عن وسيط يمكنك أن تثق فيه؟

    انضم إلى أكثر من 5610,000متداول من جميع أنحاء العالم اختاروا التداول مع Capital.com

    1. انشئ حسابك وتحقق منه 2. قم بعملية إيداع 3. ابحث عن تداولك